منهجية قياس الأداء Zow indicators

Zow Indicators Organizations Winning indicators
Zow Indicators
Organizations Winning indicators

منهجية قياس الأداء Zow indicators

Organisations Winning indicators

تعتبر منهجية مؤشرات  indicators ZOW  التي طورها الباحث السوري زاهر بشير العبدو [1]، أخر ما توصلت اليه البحوث العلمية العالمية التي إهتمت بدراسة مؤشرات الاداء ودورها في قياس وتحسين الاداء في المؤسسات على الصعيد العالمي، ويعتبر النيوزنلدي ([1[2]] ) ديفيد.بارمنتر D. Parmenter  ملك الـ KPIs كما يطلق عليه المتابعين لنشاطاته العلمية.

 

البحث والدراسة

لقد عكف الباحث زاهر بشير العبدو على تحليل ومتابعة كل الدراسات التي تناولت مؤشرات الاداء لسنوات طويلة من خلال مناقشاته العديدة التي طرحها ومفاهيمه الجديدة التي ناقشها مع العديد من المتخصصين، بالاضافة لحواراته مع غالبية المتدربين (من غالبية الدول العربية) الذين حضروا دوراته التخصصية في تحليل مؤشرات الاداء، و ورش العمل المتخصصة التي عقدها في بناء وصياغة تلك المؤشرات.

لقد لاحظ الباحث زاهر بشير العبدو قصور بعض  جوانب تلك المؤشرات كونها لم تأخذ بعين الاعتبار البعد الاستراتيجي لنمو المؤسسات التي تنفذها من جهة، وصعوبة فهمها وتطبيقها عموماً من جهة ثانية، مما انعكس على اقتصار تطبيقها على كبريات المنظمات ولا سيما الشركات الكبيرة المتعددة الجنسية.

تاريخياً

وعلى الرغم من ان السيد D. Parmenter توسع في هذه المؤشرات وتخصص بتنفيذ ورش عمل على مستوى العالم ، ففي كتابه  Key Performance Indicators[3] بطبعته الثالثة التي صدرت في الربع الاول من العام الحالي 2015 والتي أضاف فيها تصنيفات لأربعة انواع من مؤشرات الاداء بالاضافة الى تحديده للعناصر الاساسية الاربعة لاسس بناء تلك المؤشرات، ناهيك عن سعيه لادخال عنصرين جديدن في مناظير بطاقة الاداء المتوازن  BSC[4] استراتيجة أداء الادارة التي طورها Kaplan[5] &Norton[6]  بعد ان استفادا من منهجية  HOSHIN KANRI[7]  والتي تعتبر عملية تخطيط شاملة خطوة بخطوة التي تأخذ نهج النظم للتغيير نحو التحسين المستمر، وتمثل جوانب التخطيط الاستراتيجي التي تحرك المنظمة إلى مناطق أكبر من الابتكار والإبداع.

إلى أين؟

لقد تصدرت منهجية قياس الأداء Zow indicators[8] جميع منهجيات قياس ومراقبة وادارة مؤشرات الاداء كونها الوحيدة التي أخذت باعتبارها البعد الاستراتيجي لعمل المنظمات من جهة، وعالجت قصور ما سبقها من حيث التصنيف والتبسيط وسهولة التنفيذ لغالبية المؤسسات على اختلاف احجامها وتخصصاتها من جهة ثانية، كما توسعت في توضيح اجراءات بناء معايير تفوق المؤسسات وتميزها وريادتها من منطلق وعيها لأهمية دمجها في عملية التخطيط الاستراتيجي في جميع مراحله الاساسية من جهة ثالثة.

المستقبل

بعد ان انهى الباحث زاهر بشير العبدو مطور  منهجية قياس الأداء Zow indicators[9] جميع المراحل العملية والعلمية لنشر هذه المنهجية على مستولى عالمي، فإنه يناقش في هذه المرحلة بعض أهم دور النشر العالمية ومراكز الابحاث لتبني التعريف بهذه المنهجية على كافة الصعد ومن خلال جميع الوسائل المتاحة.

*يمكنكم قراءة الموضوع في ويكيبيديا من الرابط التالي منهجية قياس الأداء Zow indicators
https://ar.wikipedia.org/wiki/Zow_indicators

 

 

[1] Writer, Speaker, consultant Assisting organizations improve performance, unique &continuous excellence http://zaherabdo.com/

[2]  http://davidparmenter.com/

[3] https://en.wikipedia.org/wiki/Performance_indicator

[4] https://en.wikipedia.org/wiki/Balanced_scorecard

[5] https://en.wikipedia.org/wiki/Robert_S._Kaplan

[6] https://en.wikipedia.org/wiki/David_P._Norton

[7] http://www.hoshinkanripro.com/hoshin_kanri_explained.html

[8] http://zmils.com/?page_id=1885

[9] http://zmils.com/?page_id=1885

 

Share